فضفضه
ارجو من زوارنا الكرام التسجيل في منتدي فضفضه



فضفضه موقع عربى متكامل
 
البوابةالرئيسيةدردشة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولطرائف فضفضه
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
سمر - 8530
 
ابو حنفى - 5968
 
جنه - 5171
 
gana - 4139
 
نورا - 3362
 
renaad - 2830
 
ايناس - 2451
 
البحارمندي - 2113
 
نيرفين - 1964
 
Admin - 1785
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 110 بتاريخ الأحد 21 نوفمبر - 15:55
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 الرئيس المخلوع يواجه تهم عقوباتها الاعدام شنقا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البحارمندي
القلم المميز
القلم المميز


13
ذكر عدد الرسائل : 2113
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: الرئيس المخلوع يواجه تهم عقوباتها الاعدام شنقا   الخميس 26 مايو - 2:55




"مبارك": يواجه شبح الإعدام بعد إحالته للجنايات.. "رئيس جنايات شبرا": لماذا لم يتم إضافة مبارك كمتهم رئيسى فى محاكمات العادلى وفهمى طالما تمت إحالته للجنايات بنفس التهم؟




var addthis_pub="tonyawad";


تناولت البرامج العديد من القضايا المطروحة، وعلى رأسها إحالة الرئيس السابق "محمد حسنى مبارك" إلى محكمة الجنايات، والتى لاقت ردود أفعال عديدة، كما دعت بعض الائتلافات والأحزاب إلى نزول ميدان التحرير فى جمعة الغضب2، وانتقد الإعلامى "عمرو أديب" المطالب التى رفعها شباب الثورة لجمعة الغضب الثانية، وفى دراسة موسعة للرأى العام بعد الثورة أجراها برنامج "الحياة اليوم" حول أداء المجلس العسكرى وأظهرت النتائج أن هناك رضًا عن أداء المجلس والحكومة، وكانت هذا أبرز ما تناولت برامج الأمس.

"القاهرة اليوم".. خلاف بين الثوار حول مطالب "جمعة الغضب 2".. دومة: الإخوان المسلمون والسلفيون متهمون بخيانتهم للشعب والثورة.. النجار: نحن ثوار قبل أن نكون سياسيين.. أديب: أخشى من حدوث احتكاكات بين الثوار والجيش.. الدماطى: أريد تفتيشًا مفاجئا لسجن طره.. لم نر سوى حوائط وأبواب الزنازين فقط.. أطالب بمحاكمة مبارك فى قاعة المؤتمرات.. الدرينى: حراسة أمنية مشددة على سجن طره
متابعة محمود رضا
انتقد الإعلامى "عمرو أديب" المطالب التى رفعها شباب الثورة لجمعة الغضب الثانية، المزمع القيام بها يوم 27 مايو، والتى تنادى بوضع دستور للبلاد قبل الانتخابات، لأنه يرى أن ذلك ينافى مفهوم الديمقراطية، التى ننادى بها ويخالف التعديلات الدستورية، لافتا إلى وجوب أن يتم احترام رأى الأغلبية التى خرجت يوم الاستفتاء وقالوا "نعم" على التعديلات الدستورية، مبديًا تخوفه من المواجهة التى قد تحدث بين الجيش والشباب، مضيفًا أن الجيش إذا ترك البلاد، وذهب إلى ثكناته لم يعد لحكم البلاد مرة أخرى مهما حدث.

وأشار" أديب" إلى حالة الاستنفار الموجودة بسبب الجمعة القادم، والتخوف من حدوث بدايات لاحتكاك مع الجيش.

وأوضح "أديب" إلى أنه يوافق على مطالب يوم جمعة الغضب الثانية، حفاظًا على الثورة، لافتا إلى أنه ضد أن تكون التظاهرات ضد المجلس العسكرى، ورئيس الوزراء بالرغم من تحفظه على بعض الوزراء داخل حكومة شرف.

فيما أكد "أحمد دومة"، عضو المكتب التنفيذى لائتلاف شباب الثورة، على أنهم سيشاركون فى تظاهرات "جمعة الغضب الثانية"، يوم 27 مايو، وذلك لشعورهم بالإقصاء والتهميش، بالرغم من كونهم مفجرى الثورة، والمحركين لها منذ اندلاعها.

ولفت"دومة"، خلال مكالمته الهاتفية ببرنامج "القاهرة اليوم" مساء أمس، الثلاثاء، إلى أنه تم إطلاق سراح بعض رموز الحزب الوطنى الذين أفسدوا الحياة بمصر، كما ترددت أقاويل عن العفو عن مبارك فى حين تم اعتقال عدد من النشطاء السياسيين بميدان التحرير من قبل الجيش بعد الثورة، كما تم إصدار عدد من القوانين دون مناقشتها شعبيًا لقبولها أو رفضها من ِقبل الشعب وهذا مناف للديمقراطية، مؤكدا أنه بالرغم من مرور عدة أشهر منذ اندلاع الثورة لم يتم وضع إستراتيجية واضحة لإدارة للبلاد.

وحول عدم احترام شباب الثورة للاستفتاء الذى جرى فى مارس الماضى، ومطالبتهم بوضع دستور للبلاد قبل انتخابات مجلسى الشعب والشورى، قال "دومة" إن الإخوان المسلمين والسلفيين متهمون؛ لأنهم خانوا الشعب والثورة واستغلوا التدنى الثقافى للمصريين ولعبوا على وتر الدين بالمادة الثانية من الدستور، مؤكدا على أن مطالب الثورة لم تتحقق، لذا قرروا النزول لميدان التحرير، لأنهم لم يشعروا بالتغيير.

ومن جانبه قال "مصطفى النجار" وكيل مؤسسى حزب العدل، إنه سيشارك فى تظاهرات الجمعة القادم، كى يعى الجميع أنهم ثوار قبل أن يكونوا سياسيين، وللتأكيد على مطالب الثورة التى لم ُتنفذ.
وعن الاحتكاكات التى قد تحدث بين الشباب والجيش فى جمعة الغضب الثانية، أكد "النجار" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "القاهرة اليوم"، أن الجيش يدير البلاد بشكل جيد، وهو الذى حمى الثورة، مضيفا أن الاشتباك مع الجيش لا يصب فى مصلحة الشعب المصرى، منتقدًا تحريض بعض الشباب ضد الجيش.

الفقرة الرئيسية:
مناقشة وفد المحامين الذين زاروا سجن طره
الضيوف
"محمد الدماطى" المحامى عضو لجنة الحريات بنقابة الصحفيين
"عبد العزيز الدرينى" المحامى عضو مجلس نقابة المحامين

أكد "محمد الدماطى"، وكيل النقابة العامة للمحامين، على أنهم التقوا باللواء "منصور العيسوى" وزير الداخلية، ووافق على زيارة وفد من المحامين لسجن مزرعة طره، للتأكد من أوضاع المحتجزين من رموز النظام السابق وحقيقة ما يتردد من شائعات بوجود وسائل للترفيه.

ولفت إلى أن الزيارة لسجن طره لم تحقق المطلوب منها، لأن مطالبهم هى الزيارة لرصد ما يحدث داخل السجن، والتأكد من المساواة بينهم وجميع المساجين، ولكن ما شاهدناه هو عبارة عن حوائط وأبواب الزنازين فقط، مؤكدا على أن الزنازين كلها كانت مغلقه بالرغم من مطالبهم بفتحها، لافتا إلى عدم وجود أى وسائل رفاهية داخل طره حيث وجد الملاعب والمستشفى والفرن لامحا إلى أنه قد يكون الترف داخل الزنازين، وأضاف أن قرارات الإفراج التى تشمل أفراد النظام السابق إذا لم يستشعرها قضاة التحقيق ويرون فيها نبض الشارع فستكون لها تداعيات خطيرة.

وأشار إلى أنه يجب أن يرفع التعتيم الإعلامى على التحقيقات حتى يعلم الناس ما الذى يحدث داخل المحكمة وتكون لدى الناس قناعة بالنتائج داعيا إلى محاكمة لمبارك والعادلى بقاعة المؤتمرات حتى تكون محاكمة شفافة ويرتضيها الجميع.

وحول الدعوات التى تطالب بالنزول فى التحرير يوم الجمعة القادم، قال "الدماطى" عندما دعونا إلى مليونية قبل ذلك لمحاكمة شعبية لمبارك على الفور تم الإعلان عن القبض على "علاء" و"جمال مبارك" وقرار بحبس "مبارك" وهذا ما حدث هذه المرة، عندما اقترب يوم جمعة الغضب الثانية تم الإعلان عن إحالة مبارك للجنايات.

وأكد "الدماطى"أنه ينتوى التقدم ببلاغ للنائب العام كى تحدث عمليات تفتيش مفاجئة من الجهات المختصة بشكل دورى حتى يتم معاملة المحتجزين سواسية داخل السجن.

وأوضح "الدماطى" أنه على يقين من أن محتجزى النظام السابق يعيشون فى حياة رفاهية ولهم زيارات يومية بالرغم من كونهم محتجزين احتياطيًا ولهم زيارة أسبوعية فقط بحسب القانون.

فيما قال "عبد العزيز الدرينى" المحامى وعضو مجلس نقابة المحامين، عندما زادت الأقاويل حول سجن طره اقترح علينا وزير الداخلية بعمل زيارة من نقابة المحامين لسجن طره للتأكد من الوضع هناك مؤكدا على أنهم وجدوا حراسة مشددة واحتياطات أمنية كبيرة داخل سجن طره، حيث رأى بعينه عددًا من القناصة والمدرعات مشيرا إلى أن المسافة بين الزنازين والبوابات حوالى 3 دقائق بالسيارة مؤكدا على أنه لم ير أياً من مسجونى النظام السابق.

وأوضح" الدرينى"، على أنه لم يلحظ أى مظهر من مظاهر التجديد داخل طره أثناء تجواله بالوفد المرافق له.

وحول التحقيقات التى تجرى لرموز النظام السابق أكد "الدرينى" على أن هناك غموضا كبيرا فى التحقيقات، ولابد أن يكون هناك شفافية فى التحقيقات حتى تحدث قناعة لدى المواطنين.


العاشرة مساء.. رئيس جنايات شبرا: لماذا لم يتم إضافة مبارك كمتهم رئيسى فى محاكمات العادلى وفهمى طالما تمت إحالته للجنايات بنفس التهم؟.. وزير التعليم: دوريات متحركة من القوات المسلحة لتأمين امتحانات الثانوية العامة.. لم نحذف اسم مبارك من المناهج.. لدينا 18 مليون طالب يتعلمون فى 47500 مدرسة ونحتاج 51 مليار جنيه لتطوير الأبنية التعليمية.
متابعة ماجدة سالم
أهم الأخبار:
إحالة "مبارك" ونجليه ورجل الأعمال الهارب "حسين سالم" للجنايات
أكد المستشار "خالد الشوباشى" رئيس محكمة جنايات شبرا، إن الرئيس السابق كان محبوسا احتياطيا بقرار من النائب العام، وبعد إحالته للجنايات فهى المسئولة عنه الآن طالما فى حوزتها وهى أيضًا التى تختص بقرار إخلال سبيله أو استمرار حبسه، وأن المتبع الآن هو تحديد دائرة لنظر قضاياه، مضيفا أنه يجوز قانونيا أن تنتقل إليه المحكمة فى المستشفى وتستمع لأقواله.

وتساءل "الشوباشى" عن سبب عدم إضافة مبارك كمتهم رئيسى فى المحاكمات السابقة "للعادلى" و"سامح فهمى"، فى قضيتى قتل المتظاهرين وتصدير الغاز لإسرائيل طالما تم إحالته للجنايات بهذه التهم.

الفقرة الرئيسية:
حوار مع الدكتور "أحمد جمال الدين موسى" وزير التربية والتعليم

صرح الدكتور "أحمد جمال الدين موسى" وزير التربية والتعليم، أن أهم أركان العملية التعليمية التى لابد من إصلاحها بشكل سريع هى زيادة عدد المدارس لاستيعاب الزيادة السكانية السنوية التى ينتج عنها كثافة طلابية جديدة تبحث عن مكان لها وسط وجود 47500 ألف مدرسة فقط فى كافة أنحاء مصر تضم 18 مليون طالب.

وأضاف "جمال الدين" خلال لقائه بالإعلامية "منى الشاذلى" فى برنامج العاشرة مساء، أن فلسفة التعليم المصرى الجديدة تمثل أهداف ثورة 25 يناير من حرية وكرامة وديمقراطية وعدالة اجتماعية، مشيرا إلى ضرورة العمل بالتوازى على كافة أطراف العملية التعليمية، من تطوير المناهج وتحسين الإدارات المدرسية والنهوض بأداء المعلم لأن العمل على طرف واحد فقط سيكون أثره الإيجابى ضعيفًا جدًا وسينتج عنه فشل باقى الأطراف.

وبشأن ميزانية التعليم فى مصر أكد "جمال الدين"، أنه عرض على مجلس الوزراء الأوضاع التعليمية الحالية، مطالبا بزيادة الميزانية حتى يقضى على الكثافة الطلابية العالية التى تعانيها الفصول، حيث يصل عدد الطلاب فى 35% من الفصول لأكثر من 42 طالبًا وأحيانا تصل إلى 70 طالبًا، مضيفا أنه طالب بزيادة الموازنة الخاصة بالأبنية التعليمية ثلاثة أضعاف الحالية، مؤكدا أن التعليم المصرى يحتاج 51 مليار جنيه لبناء وتطوير الأبنية التعليمية مشيرا إلى أن 80% من موازنة التعليم تذهب للأجور والرواتب.

وصرح "جمال الدين" أنه وقع قرارًا وزاريًا لعمل مسابقة بين المعلمين الأسبوع القادم لاختيار الكفاءات، وذلك لتولى الإدارة فى المدارس التجريبية ومنح مكافأة 2000 جنيه لكل فائز بخلاف راتبه، وذلك للنهوض بمستوى إدارة المدارس.

واعترف "جمال الدين" بحدوث تسريب فى امتحان المواد الاجتماعية للشهادة الإعدادية بمحافظة المنيا، وأن الأمر الآن بين يد النيابة،كما تم إلغاء الامتحان ووضع آخر جديد، مضيفا أنه تحدث مع وزير الداخلية بشأن امتحانات الثانوية العامة، وتم التوصل إلى وضع دوريات متحركة من القوات المسلحة لتأمين الامتحانات، ما تم استصدار موافقة من رئيس الوزراء بصرف 3.5 مليون جنيه لتجهيز الاستراحات الخاصة بالمدرسين المراقبين على الامتحانات فى المناطق النائية.

وأضاف "جمال الدين" أن المدارس القومية تم تشكيل لجنة قانونية لدراسة أوضاعها وانتهت بتوصيات للقضاء تساعد فى القضاء على الفساد الذى يشوبها.
ونفى "جمال الدين" إقصاء أو رفع اسم "مبارك" من المناهج، مشيرا إلى أن المناهج كانت بالفعل جاهزة للطبع قبل الثورة، وعندما تولى الوزارة تم تشكيل لجنة لمراجعة مادتى التاريخ والتربية الوطنية قبل طباعتهما وتم استبعاد المبالغات الخاصة بعهد مبارك، وإضافة نبذة عن حقبة الرئيس الراحل "محمد نجيب" وإضافة جزء تاريخى أيضا خاص بالثورة.

وأكد "جمال الدين" أنه يمكن إحداث طفرة فى التعليم المصرى خلال عشر سنوات بشرط تكاتف الجهود وتنمية العمل التطوعى وتضحية المجتمع بتقديمه المساعدات الكافية لحدوث ذلك، مشيرا إلى أنه لا يسعى لتطبيق نماذج تعليمية اتبعتها الدول الأخرى، وإنما سيختار الأفضل من كل نظام لينتج فى النهاية نظامًا أفضل لصالح مصر مع بذل مزيد من الجهد فى تغيير المناهج من خلال لجان متخصصة تضع المبادئ والأسس وإعلان مسابقة بين المؤلفين والناشرين للخروج بأفضل النتائج، مؤكدا أن التطوير فى التعليم بطىء بطبيعته ونتائجه لا تأتى سريعًا.


90 "دقيقة": "سلطان": يحيى الجمل يقود محاولة للالتفات على الثورة.. "حمودة" الانفلات الأمنى سببه تقاعس رجال الشرطة ..."العربى": عربة إسعاف لكل لجنة من لجان امتحانات الثانوية العامة.
متابعة أحمد زيادة
الأخبار:
-إعلان البيان الصحفى لتشكيل مجلس الحوار الوطنى
-مسيرة للمئات من دعاة ائتلاف الأزهر للمطالبة باستقلال الأزهر ووحدته
- وقفة احتجاجية للعاملين بقناة النيل للأخبار للمطالبة بانفصال القناة عن قطاع الأخبار
-استجابة سريعة من الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء للمواطن فوزى إسماعيل بعد عرض مشكلته فى البرنامج ووعد له بتحقيق حلمه فى تملك أرض زراعية.

-برنامج 90 دقيقة يدق ناقوس الخطر فى مناطق العشوائيات وعرض تقريراً لمنطقة منشية ناصر التى تعانى من غياب فى الخدمات الأساسية وانتشار ظاهرة البلطجة

الفقرة الأولى
محاكمة رموز النظام السابق
الضيوف
"عصام الإسلامبولى" المحامى بالنقض
"عصام سلطان" المحامى

أكد "عصام الإسلامبولى" المحامى بالنقض، أنه لابد من تطهير البلاد من رموز الفساد وأنه يجب المحاكمة العلانية للفاسدين من رموز النظام السابق، مبينا أن هناك فرقاً بين الفساد والإفساد السياسى الذى ليس له عقوبات جنائية أو تأديبية فقط فهناك عقوبات سياسية مثل العزل السياسى والحرمان من دخول المجالس الشعبية والمحلية ومن تولى أى موقع عام وأن الحرمان قد يصل إلى منعه من ممارسة أى مهنة حرة تؤثر فى الرأى العام كما أنه يجوز للمحكمة إسقاط الجنسية عنه.

ويرى "الإسلامبولى" أن مبارك ارتكب جريمة الخيانة العظمى والتى قد يظن البعض أن الخيانة ترتبط بالجواسيس فقط وبين إن الخيانة العظمى تكون أيضًا على كل من اؤتمن على أمانة وخانها وكل من أضر بمصالح البلاد.

وأضاف الإسلامبولى لرموز النظام السابق تهمة أخرى هى الالتفات حول الدستور وتطويع نصوصه من خلال تروية القوانين والمساس بالنظام الجمهورى واستغلال النفوذ، وأشار إلى أن النيابة لم تطبق هذه القوانين عليهم.

وأشار عصام سلطان المحامى، إلى أنه لا توجد مؤامرة، ولكن هناك جناحا داخل الحكومة يقود محاولة الالتفات على الثورة يتزعمه يحيى الجمل ومعاونوه وتساءل ما هى علاقة يحيى الجمل بالرموز السابقة؟ ولماذا يحاول اقتحام الحزب الوطنى على المشهد السياسى الحالى ولماذا الإبقاء على يحيى الجمل والإتيان بعبد العزيز حجازى الذى جاء من خلف التاريخ.

الفقرة الثانية:
العلاقة بين الشرطة والشعب بعد ثورة 25 يناير
الضيوف:
اللواء"سراج الروبى" نائب رئيس منظمة الإنتربول العالمية السابق.
العميد حسين حمودة الخبير فى الشئون الإستراتيجية.
ياسر عبد العزيز الكاتب الصحفى.

أكد اللواء "سراج الروبى"، نائب رئيس منظمة الإنتربول العالمية السابق، أنه لإعادة الاستقرار والأمن يبدأ بين أفراد الشرطة أنفسهم بإزالة أسباب الاحتقان فيما بينهم المتمثلة فى تفاوت الأجور فيما بينهم وعلاقة الشرطة بالقضاء.
وأشار "الروبى" إلى أنه لابد من تغيير مفاهيم وثقافات لدى رجل الشرطة لأنه لا يعقل أن يكون الأمن مسلحًا تسليحًا كاملا فى مواجهة الباحثين عن الديمقراطية.

وأضاف العميد"حسين حمودة" إن هناك آليات لعودة العلاقة بين الشرطة والشعب منها المحاكمات والتحقيق ولجان الحقيقة والتعويض لجبر الإضرار والإصلاح المؤسسى وإحياء الذاكرة الجماعية لضمان عدم تكرار مثل هذه التجاوزات وبين إننا ما زلنا فى مرحلة المحاكمات ولن تعود العلاقة بين الشرطة والشعب إلا بعد عودة الحق أهالى الضحايا من القتلة مثل قضية أمين الشرطة محمد السنى.

وأكد حمودة أنه كان هناك تعذيب منهج يمارس فى وزارة الداخلية قبل ثورة 25يناير.

وطالب حمودة بإعادة صياغة قانون الشرطة من خلال إعلان دستورى والاستفادة من تجارب الشعوب الأخرى فى الثورات
وأضاف" ياسر عبد العزيز" الكاتب الصحفى أن جهاز الشرطة لم يكن يحقق الأمن بقدر ما كان يحقق الأمن لفئة حاكمة وطبقة سياسية معينة، وأشار إلى أنه كانت هناك أنماط لرجل الشرطة على اليوتيوب توضح تردى السوية الاجتماعية لبعض قيادات الشرطة وأن هذا لجهاز لم يكن بالمعايير الدولية ولا المحلية وأكد أن ما يحدث من انفلات أمنى فى الشارع يحدث بسبب تقاعس بعض رجال الشرطة وأنه لابد أن من البدء فى بناء جهاز الحرس الوطنى الذى يضم رجال الشرطة والجيش لإعادة الأمن فى الشارع.

الفقرة الثالثة
امتحانات الثانوية العامة

الضيف "جمال العربى" رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى بوزارة التربية والتعليم.

أكد " العربى"، رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى بوزارة التربية والتعليم، أن امتحانات هذا العام سوف تكون غير امتحانات الأعوام السابقة موضحًا أن الامتحانات سوف تتميز بالوضوح فى وضع الأسئلة والبعد عن التعقيدات والالتزام بما حذف من المنهج، كما طالب المصححين والمراقبين بأن يتعاملوا مع الطلبة بأسلوب الأب لابنه وأن يكون التصحيح بعدالة كاملة

وأضاف" العربى" أن يتم قبول الاستمارات إلى الآن وأنه تم الانتهاء من تحديد أرقام الجلوس ومراعاة القدر المناسب للمواد مع الفترة الزمنية بمراعاة ظروف الثورة وتأجيل الامتحانات وحذف بعض المقررات التى لا تؤثر على الطالب فى مستواه لدخول الجامعة.
وأشار "العربى" إلى أن الوزارة جندت 102 ألف موظف بالتربية والتعليم ما بين معلم وقيادات للانتداب لأعمال التصحيح و50 ألفًا لأعمال الملاحظة على عدد 1544لجنة على مستوى الجمهورية يمثلون العمود الفقرى لأعمال الامتحانات.

وأوضح "العربى" أن الوزارة استفادت من تجارب العام الماضى وراعت أن تكون الظروف الصحية والانتدابات لاقترب مركز فى المحافظة الأخرى وألا تزيد على 60كيلو وألا تقل عن 15 بالإضافة إلى أنه تم فتح الباب للاعتذارات مراعاة للظروف ومع ذلك، فالاعتذارات قليلة هذا العام، لأننا وضعنا حوافز كبيرة هذا العام لأنه سيتم حساب اليوم الامتحانى بيومين للملاحظ وثلاثة أيام للمراقب الأول ورئيس اللجنة وفى المناطق النائية ثلاثة أيام للملاحظ وأربعة للمراقب الأول ورئيس اللجنة، كما تم التنسيق مع وزارة الصحة بوجود زائرة صحية لكل لجنة يمر عليهم طبيب وعند كل مجموعة لجان ستتواجد عربة إسعاف.


"الحياة اليوم".. فى دراسة موسعة للرأى العام بعد الثورة: هناك رضاء كامل عن أداء المجلس العسكرى والحكومة.. وتقصير ملحوظ فى أداء الشرطة.. "عمرو موسى" فى مقدمة مرشحى الرئاسة.
متابعة محمد عبد العظيم
الأخبار
- إحالة الرئيس السابق ونجليه إلى محكمة الجنايات بسبب القتل العمد للمتظاهرين.
- مبارك يواجه شبح الإعدام بعد إحالته للجنايات.

أكد المستشار "فكرى خروب" رئيس محكمة جنايات الإسكندرية، أن عقوبة الإعدام تنتظر الرئيس السابق "حسنى مبارك" بعد أن تم توجيه تهمة القتل العمد للمتظاهرين إليه أثناء ثورة 25 يناير.

أضاف "خروب"، أن الرئيس السابق عليه التزام قانونى بمنع قتل المتظاهرين بوصفه رئيسًا للجمهورية ورئيس المجلس الأعلى للشرطة، وأنه كان يجب عليه إصدار تعليماته لوزير الداخلية الأسبق "حبيب العادلى" بمنع قتل المتظاهرين فى جمعة الغضب.

الفقرة الرئيسية للبرنامج:
"مصر بدون مبارك 100يوم" كيف يرى المصريين الثورة والحكومة والمستقبل؟

الضيوف

- "محمد أحمد" المدير الإقليمى لشركة tns للأبحاث والمشرف على الدراسة.
- الدكتور "عمرو هاشم ربيع"، الباحث فى الشئون السياسية بمركز الأهرام الإستراتيجى.
- "مجدى الجلاد" رئيس تحرير جريدة المصرى اليوم.
الدكتور"جمال عبد الجواد"، المتخصص فى الشئون السياسية بمركز الأهرام.

تناول اللقاء نتائج دراسة موسعة للرأى العام المصرى قام بها تليفزيون الحياة بالتعاون مع شركة tns للأبحاث فى مصر وشمال إفريقيا بعد ثورة 25 يناير، وقام الضيوف بتحليل نتائج الدراسة التى جاءت أهم نتائجها كالآتى:

هناك رضاء كامل عن أداء المجلس العسكرى والحكومة وتقصير ملحوظ فى أداء الشرطة.

"عمرو موسى" فى مقدمة مرشحى الرئاسة يأتى بعده "عصام شرف" و "أحمد شفيق" و"هشام البسطويسى".

حزب الوفد يتفوق على حزب الإخوان وحزب ساويرس الجديد.

هناك تفاؤل لمستقبل مصر خلال الفترة القادمة.
90% مؤيد للثورة و3% معارض و2% محايد.
أهم القضايا الداخلية التى تواجه المجتمع المصرى.
محاربة الغلاء والحفاظ على النظام بالدولة ومحاربة البطالة.
أهم القضايا الخارجية التى تواجه المجتمع المصرى.
حل مشكلة حوض النيل والحفاظ على السلام مع إسرائيل
وتحسين العلاقات مع إيران.
شارك فى تحليل النتائج السابقة كل من الدكتور "عمرو هاشم ربيع" الباحث فى الشئون السياسية بمركز الأهرام الاستراتيجى، والدكتور "جمال عبد الجواد"، المتخصص فى الشئون السياسية بمركز الأهرام، و"محمد أحمد"، رئيس شركة مصر وشمال إفريقيا للأبحاث و"مجدى الجلاد"، رئيس تحرير المصرى اليوم.

تباينت آراؤهم فى تقييم نتائج الدراسة حسب طبيعة كل سؤال، مؤكدين على زيادة الوعى السياسى والثقافى لدى أفراد العينة التى يمثلون بها شرائح مختلفة من المجتمع المصرى.


"الحياة والناس"..خبير شئون جنائية: لا توجد إحصائيات حقيقية حول نسب الحوادث والجرائم فى مصر.. "محمد مقبل": لا أدعو إلى دولة إسلامية وأدعو إلى دولة مدنية بفكر إسلامى وأقوى منافس لى أبو الفتوح
متابعة عزوز الديب
الأخبار:
- إحالة "مبارك" ونجليه و"حسين سالم" إلى الجنايات بتهم قتل المتظاهرين وتصدير الغاز لإسرائيل والاستيلاء على المال العام
- أنباء عن نقل "مبارك" خلال ساعات إلى سجن.
- وزير الداخلية يقبل استقالة 3 من مساعديه ومصادر ارتبطوا بقضايا تربح وفساد مالى.
- الكسب غير المشروع يحقق مع زوجات "أحمد عز".
- رفع التحفظ عن أموال 13 رجل أعمال.

الفقرة الرئيسية:
إحصائيات عن نسب الجرائم
الضيوف:
اللواء "رفعت عبد الحميد" خبير الشئون الجنائية

أكد اللواء "رفعت عبد الحميد"، خبير الشئون الجنائية، بأنه ليس هناك أى إحصائيات حقيقية حول أى نسب للحوادث والجرائم فى مصر، لعدة أسباب على رأسها عدم البوح عن بعض الجرائم، والجهة الوحيدة الصادقة فيما تصدره من بيانات هى هيئة السجون، حيث تسجل الجرائم التى تم فيها الحكم بالسجن وأسماء المتهمين بكل تفصيل.

أضاف "عبد الحميد" أن من حق كل شخص أن يشعر بالأمن فى أى مكان، ولكن ضابط الشرطة يخرج من منزله وهو مستعد للتضحية بحياته حتى يحافظ على الأمن، لأن للضابط أيضًا له أسرة تسير فى الشارع وتحتاج إلى الأمن.

وأشار "عبد الحميد" إلى أن كل ما نراه من حوادث وجرائم هذه الأيام تسمى جرائم ما بعد الثورة، وتحدث بشكل طبيعى بعد قيام الثورات والانقلابات والأوضاع سوف تستقر بمجرد إجراء انتخابات الرئاسة والانتخابات البرلمانية.

أضاف "عبد الحميد"أن أعمال البلطجة انتشرت هذه الأيام وأن البعض يستهدفون السيدات فى أى مكان عام، ويقومون بوضع سكينة أو أى آلة حادة ويهددونهم للحصول على المال فأى سيدة تتعرض لهذا الموقف لابد أن تعطيهم ما يريدون بهدوء، وتقوم بعمل محضر فى الشرطة فورا وسوف تعود لها أشياؤها ويتم القبض عليهم لأنهم مسجلون فى أقسام الشرطة.

الفقرة الثانية:
حوار مع أحد المرشحين لرئاسة الجمهورية
الضيوف:
الدكتور "محمد مقبل" أحد المرشحين لرئاسة الجمهورية.

أكد الدكتور" محمد مقبل"، أحد المرشحين لرئاسة الجمهورية، بأنه نوى الترشح للرئاسة عن كل المصريين ولست مرشحًا عن التيار السلفى، مؤكدا على أنه لم يرشحه السلفيون أو أى طرف من الأطراف.
و أشار "مقبل" إلى أن مصر تحتاج إلى قضاء سريع بحيث يحصل أصحاب الحقوق عليها بسرعة وليس فى ذلك أى ظلم فالسرعة فى التقاضى لا تضر بالعدل فى شىء.

وأوضح "مقبل" أن هناك بعض القضايا التى لا تحتاج إلى السجن من القضايا البسيطة، وبالتالى فالحل هو عقاب المجرم من خلال الخدمة العامة لأنه ليس بطبيعته مجرم حتى يتم سجنه.

وأضاف "مقبل" أن حل مشكلة البطالة يأتى من خلال استثمار الصحراء فيتم تقسيم الصحراء الشرقية والغربية على المحافظات ويكون لكل منها جزء تستثمره المحافظة من خلال الشباب.

وقال"مقبل" بأنه لا يدعو إلى دولة إسلامية، ولكنه يدعو إلى دولة مدنية بفكر إسلامى على نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، والتى عاش فيها الأقباط وغيرهم فى أمن وسلام، وأفضل أن فكرة انتحاب نائب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشعب على من يتولاها أن يكون قريبًا من مشاكل الشعب ويدركها بشكل جيد.

وأشار "مقبل"إلى أنه سوف يدعو لفكرة الولايات المتحدة العربية، بحيث يكون لها جيش واحد وممثل خارجى فى الدول الأوروبية واحد وعملة موحدة مع استمرار جوازات السفر والتأشيرات بشكل عادى.

وتطرق "مقبل "إلى القضية الفلسطينية وأنه سوف يدعو للعودة لحدود 48، مع عودة اللاجئين ويكون ذلك من خلال الحوار والتفاوض، فمصر ليست مستعدة للدخول فى حرب.

وقال" مقبل" إن أقوى منافس له هو الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، لأنه شخص قوى، بالإضافة لدعم الإخوان المسلمين له مما يجعله فى موقف قوى فى انتخابات الرئاسة.

"على الهوا".. أحمد كمال أبو المجد: الحوار الوطنى سيظل مطلوبًا ويحتاج إلى مرونة العرض التى تدفع الشعب المصرى للوصول إلى حقائق صحيحة.."أحمد أبو بركة": نسبة نجاح الحوار الوطنى تصل إلى 80%..."سحر الطويلة": مستعدون للعودة إلى الحوار بشرط عدم وجود أعضاء الحزب الوطنى السابق
متابعة أحمد عبد الراضى
الأخبار
- نقل "مبارك" إلى سجن مزرعة طره خلال ساعات.
- اعتراض شباب الثورة على وجود أعضاء الحزب الوطنى السابق.
- الإخوان يشاركون فى مؤتمر الحوار الوطنى.
- منع عائلة "مبارك" من التصرف فى أموالهم بالبورصة.
الضيوف:
- الدكتور "أحمد كمال أبو المجد"، الرئيس السابق للمجلس القومى لحقوق الإنسان.
- الدكتورة "سحر الطويلة" مدير مركز العقد الاجتماعى وأستاذ العلوم السياسية.

- والدكتور "أحمد أبو بركة" القيادى بجماعة الإخوان المسلمين.
- "خالد تعليمة" عضو المكتب التنفيذى الشباب ائتلاف الثورة.

موضوع الحلقة الحوار الوطنى

أشار الدكتور "أحمد كمال أبو المجد"، الرئيس السابق للمجلس القومى لحقوق الإنسان، أن حكم القانون لابد له من دراسة، لأن هناك تناقضًا، فيترتب على ذلك أن تكون طبيعة الحكم غير ديمقراطية.

وأشار"أبو المجد" إلى أنه لابد أن نتعامل مع المجتمع بشروط المجتمع، ولكى نفهم الغضب لابد من وجود الصبر لوجود حوار وطنى متميز.

على الجانب الآخر قالت الدكتورة "سحر الطويلة"، مدير مركز العقد الاجتماعى، وأستاذ العلوم السياسية، أن هناك إيجابيات وسلبيات فى صوت الشارع المصرى، وهنا يتم تمثيل واقع نسبى فى المجتمع ففكرة الحوار مبدأها التوافق للوصول إلى نتائج.

وأضافت"الطويلة" أننا يجب أن نكون مستعدين للعودة إلى الحوار، مع عدم وجود اى من أعضاء الحزب الوطنى السابق فهذه هى الفرصة الوحيدة لإنشاء حوار وطنى ناجح.

كما أضاف الدكتور "أحمد أبو بركة" القيادى بجماعة الإخوان المسلمين، أن الإخوان يدعون إلى ائتلاف وطنى واحد وقوة واحدة، فالمصلحة الكبرى إقامة دولة عادلة ومتوازنة والوصول إلى إنشاء دستور جديد لكى يأخذ المجتمع فرصته، فحديث الحوار الوطنى أتيح للجميع من فئات الشعب، وأن نسبة نجاح الحوار الوطنى تصل إلى 80%، وبذلك يمكن الانتقال إلى الأمان بكل تأكيد.

من جانبه قال الدكتور "أحمد كمال أبو المجد" إن الحوار سيظل مطلوبا ويحتاج إلى مرونة العرض التى تدفع الشعب المصرى للوصول إلى حقائق صحيحة، وذلك من خلال عدة شروط، منها تحديد محل البحث للوصول إلى دولة مدنية محددة، وتحديد مواقف المتحاورين، وترشيد المناقشات الناتجة من الحوار الطبيعى، وعدم التدنيس عند التدليل، والارتفاع عن التجريح والتجريف لإزالة أى تهمة أو شبهة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحمه
افضل عميل السري
افضل عميل السري


3
انثى عدد الرسائل : 788
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرئيس المخلوع يواجه تهم عقوباتها الاعدام شنقا   الخميس 26 مايو - 3:52

ارحمو عزيز قوما زل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرئيس المخلوع يواجه تهم عقوباتها الاعدام شنقا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فضفضه :: منتدي نشره اخبار فضفضه :: اخبار اهرام جمهوريه-
انتقل الى: