فضفضه
ارجو من زوارنا الكرام التسجيل في منتدي فضفضه



فضفضه موقع عربى متكامل
 
البوابةالرئيسيةدردشة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولطرائف فضفضه
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
سمر - 8530
 
ابو حنفى - 5968
 
جنه - 5171
 
gana - 4139
 
نورا - 3362
 
renaad - 2830
 
ايناس - 2451
 
البحارمندي - 2113
 
نيرفين - 1964
 
Admin - 1864
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 110 بتاريخ الأحد 21 نوفمبر - 15:55
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 قصه احمد الريان الحقيقيه ومقارنتها بمسلسل الريان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنه
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

7
انثى عدد الرسائل : 5171
تاريخ الميلاد : 17/01/1977
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: قصه احمد الريان الحقيقيه ومقارنتها بمسلسل الريان   الخميس 25 أغسطس - 20:08

قصه حياه رجل الاعمال المصرى احمد الريان

قصه الريان ,اخبار الريان ,مسلسل الريان ,صور الريان ,سيرة الريان ,من هو الريان ,اخر اخبار الريان ,قضايا الريان ,رجل الاعمال المصرى ,احمد الريان ,
ودع "الريان‏"‏ أشهر سجناء السجون المصرية‏‏ حياة الزنزانات‏ وخرج من محبسه بعد ‏23 ‏سنة قضاها قابعاً خلف قضبان الحديد، وذلك عقب الإفراج عنه سابع أيام شهر رمضان بعد قضائه عقوبة الحبس فى قضية شيك دون رصيد، بالإضافة إلى تصالح المدعى عليه معه بعد سداد القيمة‏.

أولت الحكومة المصرية اهتماماً بملف "أحمد توفيق عبد الفتاح الريان" المعروف إعلامياً بـ"الريان" فى مطلع سبتمبر سنة 1989، فتم فتح ملفه، بعدما اكتشفت الحكومة أن أموال المودعين التى حصل عليها الريان وأسرته تحولت إلى سراب بعد أن نهب آل الريان أموالهم وغامروا بها فى البورصات العالمية، وحولوا جزءاً كبيراً منها إلى الولايات المتحدة والبنوك الأجنبية، حسب التحقيقات المعلنة، وبلغ ما تم تحويله طبقاً للأرقام المعلنة رسمياً التى كشف عنها المدعى العام الاشتراكى وقتها 3 مليارات و280 مليون جنيه، وأشارت المعلومات إلى أن هناك مسئولين ورجال دين وإعلاميين تورطوا مع "آل الريان" وساهموا فى تهريب هذه الأموال مقابل حصولهم على ما كان يسمى وقتها بـ"كشوف البركة" تحت بند تسهيل وتخليص مصالح شركات توظيف الأموال فى المؤسسات الحكومية.

رجل الاعمال المصرى احمد الريان
ومن هنا دب الخلاف بين الحكومة و"الريان"، خاصة بعد فضيحة صفقة الذرة الصفراء، التى تمت بين شركات "الريان" وبنك التنمية والائتمان الزراعى عام 1986، 1987 وهى الصفقة التى أدت إلى وجود أزمة فى المحصول الرئيسى للبلاد، وتفاقمت أزمات "الريان" بعد ذلك، لتبدأ نوبة الصحوة للحكومة المصرية ومطاردة "الريان" عن طريق فتح ملفه الأسود، وتقديمه للمحاكمة بتهمة وحيدة وهى تلقى أموال مخالفة للقانون رقم 246 لسنة 1988، الذى طبقته حكومة د.عاطف صدفى والخاص بتوفيق أوضاع شركات توظيف الأموال، وأعطت الحكومة لهذه الشركات مهلة لتوفيق أوضاعها ورد أموال المودعين.

تناقلت الشائعات بعد ذلك بأن الدولة والحكومة تحركوا فقط عندما ردد "آل الريان" أنهم استطاعوا أن يكونوا دولة داخل الدولة، ولم تتوقف عمليات نصبهم على المواطنين بل تخطتهم وصولاً إلى بنك التنمية الزراعية، ولم يكن التدخل بهدف حماية مصالح المودعين فقط، بدليل أنه خلال عهد حكومات عاطف صدقى وكمال الجنزورى وعاطف عبيد وأحمد نظيف ظلت مشكلة المودعين بدون حل، ولم يحصل أغلبهم إلا على 50% فقط من مستحقاتهم بدون فوائد، أى أن أنهم حصلوا على 10% من أموالهم فقط.

وكانت نتائج كل ذلك حبس "الريان" سنة 1989 فى قضية توظيف الأموال الشهيرة، حيث حكم عليه بالحبس لمدة 15 سنة، والتى قضاها "الريان" قابعاً خلف القضبان حتى انتهت الـ15 سنة، إلا أن وزارة الداخلية استمرت فى اعتقاله بعدها لفترة طويلة اعتقاداً منها بأنه لديه المزيد من الأموال التى يجب إعادتها للمودعين.

وفى مارس 2009 تم الحكم عليه فى قضية شيك، ونظراً لأنه لم يحضر أى محام الجلسة، فحكم عليه بسنة غيابياً، وتم عمل استشكال وبالفعل تم إيقاف التنفيذ يوم 29 ديسمبر 2009، ويوم 30 من نفس الشهر أرسلت الداخلية فاكساً إلى مصلحة السجون تخطرهم فيه بالإفراج نهائياً عن "الريان"، إلا أنه ظهرت عليه قضيه جديدة وحكم عليه فيها بالسجن 3 سنوات لتحريره شيكاً بدون رصيد بمبلغ 5 ألف جنيه، إلا أنه تم التصالح عليه، وأوقف تنفيذ العقوبة وصدر له حكم الإفراج النهائى.

أكدت مصادر قريبة من "الريان" وعائلته أنهم بدأوا نشاطهم التجارى فى مجالات مجهولة، وسرعان ما ظهرت عليهم علامات التدين، خاصة بعدما التحى الأب والشقيق الأكبر أحمد الريان مرتدين الملابس الأفغانية، ليدخلوا عهداً جديداً من التدين والمحافظة على الصلاة، إلا أن ذلك لم يمنعهم من احتراف تجارة العملة بجميع أنواعها، وصولاً إلى توظيف الأموال الإسلامية والتى جنوا منها ملايين الجنيهات.

وكانت الكارثة عندما اكتشفت الحكومة المصرية، أن أحمد الريان حول إلى بنوك سويسرا ٥٥٠ مليون دولار، الأمر الذى جعل الحكومة تعتقله وتخيره بين أمرين إما السجن أو إعادة الأموال المودعة باسمه داخل أروقة بنوك سويسرا، إلا أنه بدأ يلاعب السلطات عن طريق تقديم تفويض لهم غير متكامل لتحويل الأرصدة إلى مصر، ومن ثم سافرت وفود متعددة فحاول مسئولو أمواله رشوة الوفود القادمة من مصر إلى سويسرا أكثر من مرة، فى محاولة من الريان لكسب جزء من الوقت حتى يتمكن من الهروب خارج مصر، إلا أن أحلامه فى الهروب تبخرت، وطلب من الحكومة حبسه بحجة أنه لا يمتلك أموال ليصدر الحكم ضده بالحبس.

وفى سياق متصل فى حوار مع "الريان" أثناء خروجه من محبسه وجه فيه خالص شكره وتقديره إلى اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية لحسن معاملته طوال الـ23 سنة التى قضاها خلف القضبان، حيث لم يتم انتهاك حريته، كما شكر النائب العام المستشار عبد المجيد محمود لقراراته الصارمة فى قضيته، وأبدى فرحته بخروجه من محبسه فى شهر رمضان المعظم، وقال مداعباً: سيظل اسمى يتردد على مدار التاريخ، فكلما ظهر متهم فى أية محافظة واستولى على أموال المواطنين أطلقوا عليه اسم "الريان" تتويجاً لاسمى، وواصل قائلاً إنه دخل السجن فى ريعان شبابه وتم تجسيد شخصيته فى السينما وجنى الفنانين العديد من الجوائز باسمه، بالرغم من انه لم يزال خلف القضبان، ومع ذلك أصر قبل خروجه من دار القضاء العالى أن يعلن عن عفوه عن جميع من ظلموه ويشهد الله على ذلك.

الغريب فى الأمر أن "الريان" هذا المصطلح الذى هدد اقتصاد مصر ردحاً من الزمان واكتست بصوره الصفحات الأولى للصحف والجرائد ظهرت على ملامح وجه علامات المرض والإعياء عقب خروجه من محبسه.
الريَّان.. قصَّة صعود وهبوط إمبراطور توظيف الأموال
------------------------*************-------------


بداية من طفولته، وحبِّه لجمع المال، مرورًا بمراحل حياته المختلفة، وحتَّى دخوله إلى السجن في قضايا توظيف الأموال، تدور أحداث المسلسل الدرامي الجديد "الريَّان"، الذي يتناول قصَّة حياة رجل الأعمال المصري، أحمد الريَّان، المتوقَّع عرضه خلال رمضان المقبل.




القاهرة: الريان مسلسل جديد، بطولة خالد صالح، ودرة، وريهام عبد الغفور، وباسم سمرة، وصفاء جلال، وجمال اسماعيل، ومن تأليف حازم الحديدي ومحمود البزاوي، وإخراج شيرين عادل، في رابع تعاون بينهما، وإنتاج شركة البركة غروب، ويتم تصويره بين استوديوهات مدينة الإنتاج الإعلامي، ومدينة السينما، ومدينتي بورسعيد، والفيوم.

فكرة المسلسل قدَّمها المنتج محمود بركة بعد خروج الريان من السجن، حيث فكر بالاتفاق معه على تناول سيرته الذاتية من خلال عمل درامي، وكان من المفترض ان يقوم بكتابته السيناريست وليد يوسف، لكنه اعتذر نظرًا لضيق الوقت المتبقي على شهر رمضان، وهو ما دفع المنتج الى الاستعانة بالسيناريست حازم الحديدي، ليشاركه في السيناريو لاحقًا محمود البزاوي بعد الاتفاق مع المنتج.

وإستمرت تحضيرات المسلسل لأكثر من 4 شهور متواصلة، سواء من المؤلفين أو من بطل المسلسل خالد صالح، حيث قام المؤلفين بالاستماع الى العديد من الحكايات من قبل الريان، ومعرفة تفاصيل حياته الدقيقة، إضافة الى معرفة كافة الظروف التي عاش فيها خلال مراحل حياته المختلفة، كما قام المؤلفون بالإطلاع على مئات الكتابات التي تناولت شخصية الريان سواء في الصحف والمجلات التي تابعته خلال فترة ازدهاره، او من خلال التحليلات السياسية لهذه الفترة السياسية من تاريخ مصر.

وتزامنت اندلاع الثورة مع الانتهاء من كتابة 20 حلقة فحسب من المسلسل، فيما تم كتابة اخر عشر حلقات بعد الثورة، وهي الحلقات المتعلقة بصراعات الريان السياسية والتي تم زيادة مساحة الحرية في تناولها بفضل الثورة.

وتجسد الفنانة الشابة ريهام عبد الغفور دور بدرية زوجة شقيق أحمد الريان، فتحي، الذي يقوم بدوره الفنان الشاب باسم السمرة، فيما تجسد الفنانة الشابة دره دور سميحة الزوجة الأولى للريان والتي تبقى معه طوال حلقات المسلسل، فيما تظهر 13 زوجة للريان خلال الأحداث وهي إجمالي عدد الزيجات التي قام بها قبل دخوله الى السجن.

يقوم الفنان صلاح عبد الله بدور والد الريان الذي يفتتح محلاً بسيطًا من أجل الإنفاق على أسرته، وتجسد الفنانة الشابة صفاء جلال دور شقيقة أحمد الريان .

يجسد خالد صالح مراحل حياة الريان بداية من الشباب وحتى نهاية المطاف به في السجن، وهي المراحل التي استعد لها صالح جيدًا من خلال متابعة الكتابات عن الريان وعن سماته، كما عقد معه جلسات عمل سريعة قبل بداية تصوير المسلسل، وتسبب ضيق الوقت في عدم جلوسه مع الريان لفترات طويلة.

ويقول خالد أنه أعجب بشخصية أحمد الريان لأنها ثرية درامية ومليئة بالعديد من التفاصيل التي لا يعرفها الجمهور لاسيما وان الريان كان لديه العديد من الإيجابيات وليس سلبيًا فحسب، كما يصور الإعلام، مؤكدًا انه تحمس للفكرة بعد ان تم عرضها عليه من قبل المنتج.

يشير صالح الى انه لم يكتشف وجه التشابه بينه وبين الريان إلا بعد ان التقاه قبل التصوير بأيام، مشيرًا الى ان لقاءاته مع الريان أعطته انطباعات مكنته من اداء الشخصية، لافتًا الى ان ابنة الريان فوجئت بعد وضع الماكياج، بالتشابه الكبير بيني وبين والدها.

تعرب دره عن سعادتها لمشاركة خالد صالح في الدراما التليفزيونية للمرة الأولى، وتعاونها الثاني مع المخرجة شيرين عادل بعد مسلسل "العار"، الذي عرض خلال العام الماضي.

تشير درة الى ان سبب تحمسها للعمل هو كونها تظهر في فترة السبيعنات من القرن الماضي، وهي الفترة التي لم تجسد فيها دور أي شخصية خلال مشوارها الفني، ومن ثم تحمست للتجربة لاسيما مع الدور المتميز الذي كتبه مؤلفو المسلسل.

توضح الفنانة صفاء جلال التي تقوم بدور شقيقة الريان، انها اعتمدت خلال تحضير دورها على المعلومات التي قالها الريان عن شقيقته، والصورة المتوفرة لها، مشيرة الى ان تفاصيل الشخصية وسلوكياتها كانت اجتهادات منها بالتنسيق مع المخرجة شيرين عادل.

يوضح المؤلف محمود البزاوي الصعوبات التي واجهتهم خلال التحضير للمسلسل، والتي تمكن في صعوبة وجود تيمة درامية يمكن من خلال تناول شخصية الريان، وأوضح أن المسلسل لا يعتبر سيرة ذاتية لأن الأحداث الأولى من المسلسل والتي تشكل عشرين حلقة منه بنيت من عالم افتراضي، لافتًا الى أن الحكم على العمل لا يكون صحيحًا إلا بعد المشاهدة للتأكد منه انه تناول الموضوع قصة حياته بمصداقية.

ولفت الى ان الريان لم يتدخل من قريب أو بعيد في سيناريو المسلسل، إذ لا يعرف ما كتب وما يتم تقديمه، وسيفاجأ به على الشاشة، مشيرًا الى ان دور الريان اقتصر على رواية قصته وتفاصيلها بدقة فحسب مقابل الأجر الذي حصل عليه من المنتج.

بدورها أكدت المخرجة شيرين عادل ان المسلسل يمثل لها عودة للتعاون مع الفنان خالد صالح، لاسيما وان كل منهما يعرف كيف يتعامل مع الاخر جيدًا، مشيرة الى انها لم تواجه اي صعوبات خلال التحضير للمسلسل.

وأشارت الى انها وضعت جدول زمني للتصوير للانتهاء من تصوير المسلسل في مدة مناسبة، مؤكدة ان التزام الجميع بجدول التصوير ساهم في انجاز الحلقات المطلوبة في الوقت المناسب، على الرغم من تأخر بداية التصوير بسبب الظروف السياسية.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمر
سيناتور
سيناتور
avatar

16
انثى عدد الرسائل : 8530
تاريخ التسجيل : 06/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه احمد الريان الحقيقيه ومقارنتها بمسلسل الريان   الثلاثاء 30 أغسطس - 11:26

شكراااااااااااااااااااا جنة

_________________
[/u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه احمد الريان الحقيقيه ومقارنتها بمسلسل الريان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فضفضه :: منتدي نشره اخبار فضفضه :: اخبار اهرام جمهوريه-
انتقل الى: