فضفضه
ارجو من زوارنا الكرام التسجيل في منتدي فضفضه



فضفضه موقع عربى متكامل
 
البوابةالرئيسيةدردشة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولطرائف فضفضه
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
سمر - 8530
 
ابو حنفى - 5968
 
جنه - 5171
 
gana - 4139
 
نورا - 3362
 
renaad - 2830
 
ايناس - 2451
 
البحارمندي - 2113
 
نيرفين - 1964
 
Admin - 1785
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 110 بتاريخ الأحد 21 نوفمبر - 15:55
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 شاهد الاثبات:فى قضية مبارك: قوات الأمن استخدمت سيارات الإسعاف لنقل الأسلحة والذخائر لميدان التحرير ووزارة الداخلية.. وأحمد رمزى أصدر قرار تسليح القوات بالرصاص دون الرجوع لأحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البحارمندي
القلم المميز
القلم المميز


13
ذكر عدد الرسائل : 2113
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: شاهد الاثبات:فى قضية مبارك: قوات الأمن استخدمت سيارات الإسعاف لنقل الأسلحة والذخائر لميدان التحرير ووزارة الداخلية.. وأحمد رمزى أصدر قرار تسليح القوات بالرصاص دون الرجوع لأحد    الإثنين 5 سبتمبر - 23:26

فور استئناف هيئة المحكمة جلستها أكد المستشار أحمد رفعت أنه سيتم تداول الطلبات وسيتم اتخاذ قرار بشأنها فى نهاية الجلسة، وأثبتت المحكمة حضور شهود الواقعة اللواء مهندس حسين سعيد موسى مدير إدارة الاتصالات بالأمن المركزى الذى أكد أنه يختص بالمسئولية عن تسليم الشبكات اللاسلكية وطرق تشغيلها، والعمل على حل مشاكلها إذا تطلب الأمر، وقال إن شبكات الأمن المركزى منتشرة فى جميع أنحاء الجمهورية، وذلك لتحقيق الربط اللاسلكى بين القوات وفرق العمليات التابعة لها، وأكد أن عمله هو عمل فنى بحت ليس له صلة بالاشتراك البصرى أو السمعى.

مشيرا إلى أنه تابع الأحداث من خلف الأسوار وذلك لأنه كان معلوماً أنه ستكون هناك تجمعات يوم 25 يناير، وأنه علم بتلك التجمعات من خلال حوارات الضباط والقيادات، وأشار إلى أن أحمد رمزى مساعد الوزير لقطاع الأمن المركزى هو من أصدر له الأمر بمتابعة الاشتباكات خلال فترة 25 يناير، وجاء ذلك الأمر مكتوباً عن طريق الإشارات التليفونية المتبادلة بين رئاسة القوات وباقى القطاعات، وأضاف أنه لم تصل إليه أى معلومة حول التعامل مع المتظاهرين، ولكن وصلت إليه معلومات ليلة 25 يناير لمتابعة الحالة الموجودة بالتحرير، وبصحبته مساعد الوزير لقطاع الأمن المركزى، وأن تكون التعليمات بالتعامل مع المتظاهرين بالمياه والغاز المسيل للدموع إلى أن تم تفريقهم، مؤكدا أن التسليح النمطى للأمن المركزى للتشكيلات درع وعصا وخرطوش وغاز مسيل للدموع.

وسألته المحكمة عمن له الحق بإصدار الأمر لتشكيلات الأمن المركزى بالتواجد بالأماكن التى بها متظاهرين وتسليحهم، وفى يوم 28 يناير حدث عدة أحداث منها ما سمعه فى غرفة العمليات بعد صلاة الجمعة بدأت الاتصالات اللاسلكية تتزايد باستمرار وأن أعداد المتظاهرين تتزايد، وكانت التعليمات الصادرة من مساعد الوزير هى منع المتظاهرين من الدخول لميدان التحرير، والتعليمات للقادة فى ميدان التحرير بالتعامل معهم طبقاً للموقف وحسب رؤيتهم الشخصية، حيث ترك لهم حرية التعامل مع المتظاهرين بالطريقة المناسبة طبقاً للتجهيزات التى لديهم، والتى كانت حسب علمه الدرع والعصا والمياه والخرطوش بدون أى أسلحة نارية، إلا أن القطاعات المختلفة طلبت تعزيزات على وزارة الداخلية والأقسام بالأسلحة الآلية والخرطوش، فناقش اللواء أحمد رمزى، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى، الأمر مع اللواء عبد العزيز فهمى، مدير غرفة العمليات مساعد مدير القوات، إرسال التعزيزات إلى السجون والأقسام، فأخبره بعدم استطاعته إخراج التعزيزات، حيث إنه لا توجد قوات تحت يده إلا أنه أخبره باستطاعته الدفع ببعض المجموعات وقوات من داخل ميدان التحرير إلى وزارة الداخلية بالأسلحة الآلية والذخائر والخرطوش.

وفجر الشاهد مفاجأة أمام المحكمة عندما أخبرها أنه أثناء تواجده بغرفة العمليات دار الحديث بين الضباط على الأجهزة اللاسلكية حول نقل الأسلحة والذخائر من وإلى ميدان التحرير عن طريق سيارات الإسعاف وذلك لأن سيارات الأمن المركزى والشرطة والمدرعات كانت مستهدفة، وتم حرقها فى ميدان التحرير وتم بالفعل نقل تلك الأسلحة والذخائر إلى مبنى وزارة الداخلية وميدان التحرير، مشيرا إلى أن اللواء أحمد رمزى هو من أصدر قرارا بتسليح القوات بالأسلحة النارية والذخيرة أمام مبنى وزارة الداخلية، كما أنه اتخذ ذلك القرار منفردا دون الرجوع إلى قياداته بعد التشاور مع مدير غرفة العمليات، وأبدى عدم علمه بأى معلومات حول ما إذا كانت هنالك اتصالات بين العادلى ورمزى حول طرق التعامل مع المتظاهرين.

قامت النيابة العامة بعدها بمناقشة الشاهد ومواجهته بأقواله فى التحقيقات التى تناقضت فى أقواله أمام المحكمة، حيث أكد المتهم فى التحقيقات أن تسليح قوات الأمن المركزى يكون عن طريق الأسلحة الآلية فقط، إلا أنه عاد وقال أمام المحكمة أن التسليح يكون بالخرطوش والمياه والغاز المسيل للدموع.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سومة ذيد
شاويش
شاويش


7
انثى عدد الرسائل : 91
تاريخ الميلاد : 12/03/1982
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: شاهد الاثبات:فى قضية مبارك: قوات الأمن استخدمت سيارات الإسعاف لنقل الأسلحة والذخائر لميدان التحرير ووزارة الداخلية.. وأحمد رمزى أصدر قرار تسليح القوات بالرصاص دون الرجوع لأحد    الثلاثاء 6 سبتمبر - 7:15

شكرا مندي علي الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gina
عضو فضي
عضو فضي


3
انثى عدد الرسائل : 584
تاريخ الميلاد : 09/09/1988
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: شاهد الاثبات:فى قضية مبارك: قوات الأمن استخدمت سيارات الإسعاف لنقل الأسلحة والذخائر لميدان التحرير ووزارة الداخلية.. وأحمد رمزى أصدر قرار تسليح القوات بالرصاص دون الرجوع لأحد    الخميس 8 سبتمبر - 7:37

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رنين
عسكري


عدد الرسائل : 47
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: شاهد الاثبات:فى قضية مبارك: قوات الأمن استخدمت سيارات الإسعاف لنقل الأسلحة والذخائر لميدان التحرير ووزارة الداخلية.. وأحمد رمزى أصدر قرار تسليح القوات بالرصاص دون الرجوع لأحد    السبت 10 سبتمبر - 7:43

شكرا علي الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شاهد الاثبات:فى قضية مبارك: قوات الأمن استخدمت سيارات الإسعاف لنقل الأسلحة والذخائر لميدان التحرير ووزارة الداخلية.. وأحمد رمزى أصدر قرار تسليح القوات بالرصاص دون الرجوع لأحد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فضفضه :: منتدي نشره اخبار فضفضه :: اخبار اهرام جمهوريه-
انتقل الى: